نجاحات نسخة دبي ترسّي أسساً جديدة للمعارض المقبلة

جناح الإمارات في تاريخ «إكسبو» يلامس الـ 15 مليون زائر

  • جناح الإمارات وجهة جاذبة لزوار «إكسبو دبي». من المصدر

  • علياء المري: «نسخة دبي باتت مرجعاً يحتذى به، وستكون الإمارات حاضرة في المعارض المقبلة من (إكسبو)، واضعة الخبرات التي اكتسبتها في هذا المجال للإسهام في إنجاح دوراته».

صورة

أكّدت ضابط مراسم أول في جناح الإمارات، علياء المري، أن زوّار الجناح الوطني في «إكسبو 2020 دبي»، تخطوا حاجز الـ1.3 مليون زائر حتى الآن، ليرتفع بذلك إجمالي عدد زوّار جناح الإمارات بتاريخ مشاركاتها في معارض «إكسبو»، وعلى مدار 29 عاماً، إلى قرابة الـ15 مليون زائر.

وقالت: «سلطت نسخة 2020 والتفرّد والتميّز الذي أظهرته الدولة في استضافة الحدث الدولي للمرة الأولى على صعيد دول المنطقة، الضوء على أن الإنجازات باتت رديفاً لاسم بلدنا، خصوصاً أن ريادة الدولة ونجاعة الإجراءات التي اتخذتها أرست معايير نجاح الحدث العالمي، الذي تزامن مع ظروف غير عادية عصفت بالعالم أجمع جراء تداعيات جائحة (كوفيد-19)»، مشيرة إلى أن الإمارات قدمت نسخة استثنائية بكل المقاييس، ليس على صعيد المعرض الأضخم والأكثر تنوّعاً بتاريخ «إكسبو»، بل في قدرة الحدث حتى الآن في استقطاب أكثر من 21 مليون زائر، منها أكثر من مليون زائر إلى جناح الإمارات وحده.

وأضافت علياء المري، لـ«الإمارات اليوم»: «الثقة التي تحظى بها بلادنا في المجتمع الدولي، كانت دوماً مصدر اهتمام للسياح والزوّار، للاطلاع على أرض الواقع على ما تقدمه أجنحة الدولة في مشاركاتها بمعارض (إكسبو)، وهو ما عكسته بالفعل لغة الأرقام والإحصاءت، بارتفاع عدد زوّار جناح الإمارات تاريخياً، ومنذ المشاركة الأولى في إشبيلية 1992، وحتى (إكسبو 2020)، وعلى مدار 29 عاماً إلى ملامسة حاجز الـ15 مليون زائر».

البداية إشبيلية

وحسب علياء المري، وفي مراجعة  لمشاركات جناح دولة الإمارات في معارض «إكسبو»، استهلت المشاركات في «إكسبو إشبيلية 1992» بجناح امتد على مساحة 1800 متر مربع، ونجح في استقطاب 4.5 ملايين زائر، واتبعت في «إكسبو 1998 لشبونة» مع جناح إماراتي امتد بمساحة 800 متر مربع واستقطب 1.3 مليون زائر، ومن ثم «إكسبو 2000 هانوفر» بجناح امتد على مساحة 7500 متر مربع واستقباله 2.5 مليون زائر، متبوعةً في سرقسطة 2008 بجناح بلغت مساحته 1000 متر مربع واستقطب 1.3 مليون زائر، قبل أن يمتد الجناح الإماراتي «إكسبو 2010 شنغهاي» على مساحة 6500 متر مربع واستقطابه 1.2 مليون زائر، والمشاركة في «إكسبو 2015 ميلانو» بجناح بلغت مساحته 6000 متر مربع، وإجمالي زوّار بلغ 1.3 مليون زائر، وآخرها «إكسبو 2020»، الذي جاء جناح الدولة بتصميم فريد وامتد لمساحة 15 ألفاً و605 أمتار مربعة، واستقطابه حتى الآن لأكثر من 1.3 زائر.

إنجازات

وأكملت علياء المري: «شهد جناح الإمارات في (إكسبو 2020) سابقة على مستوى العالم لناحية انعقاد مجلس الوزراء فيه، واستضاف فعاليات واتفاقيات ومبادرات عالمية رائدة، منها على سبيل الذكر، المبادرة الاستراتيجية لدولة الإمارات لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050، إلى جانب تنظيمه معارض متخصصة وذات أبعاد إنسانية شاملة، وفعاليات أخرى، خاصة بالإنجازات والابتكارات التي تساهم في جعل المستقبل أكثر اشراقاً، والتي ترافقت أيضاً مع زيارات لرؤساء وملوك ومسؤولي دول».

وأشارت إلى أن نجاحات «إكسبو 2020»، الذي ينظم تحت شعار تواصل العقول وصنع المستقبل، أرست أسساً جديدة للمعارض المقبلة في هذا الحدث، معتبرة «النجاحات التي حققها (إكسبو 2020)، قد رفعت مفاهيم المعارض المقبلة في مختلف الجوانب، إذ بات معرض دبي مرجعاً يحتذى به، وستكون دولة الإمارات حاضرة في المعارض المقبلة، واضعة الخبرات التي اكتسبتها في هذا المجال للإسهام في إنجاح دوراته، لاسيما (إكسبو 2030)، الذي تسعى السعودية إلى استضافته».

«برنامج الحالمين»

قالت ضابط مراسم أول في جناح الإمارات بـ«إكسبو 2020 دبي»، علياء المري، إن «الجناح الوطني لدولة الإمارات سلّط على مدار أيام (إكسبو دبي) الضوء على (الحالمين المنجزين)، وسرد لزوّاره قصصاً هم أبطالها، تعبّر في مضمونها عن الإنسان وتعكس في جوهرها ثقافة دولة الإمارات العريقة، وتراثها الأصيل وقيمها الفريدة، إنها باختصار قصة موطن الحلم والإنجاز، يرويها أصحاب أحلام وطموح يمثلون قيم الأصالة والانفتاح والتفاؤل والإنسانية، ويجسّدون المعنى الحقيقي للإرث الخالد للوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه».

• الإمارات تقدم نسخة استثنائية بكل المقاييس في «إكسبو 2020 دبي».

Keywords: